تسجيل الدخول


أبو أسيد الأنصاري

1 من 2
عَبْدُ الْلَّهِ بْنُ ثَاِبتٍ الْأَنْصَارِيُّ أَبُو أَسِيْدٍ

(ب د ع) عَبْدُ اللّهِ بنُ ثَابِتٍ الأَنْصَارِيّ، أَبو أَسيد، وقيل: أَبو أُسَيْدٍ. بالضم، والفتح أَصحُّ.

روى عن النبي صَلَّى الله عليه وسلم: "كُلُوا الْزَّيْتَ وَادَّهِنُوا بِهِ"(*).

ذكره الثلاثة [[يعني: ابن منده، وابن عبد البر، وأبا نعيم]]، وقال أَبو عمر أَيضًا: روى الشعبي حديثًا آخر في قراءَة كُتُب أَهل الكتاب، حديثه مضطرب فيه، وقيل: إِن عبد اللّه بن ثابت الأَنصاري هذا هو الذي روى عنه أَبو الطفيل، وقيل: إِن أَبا أَسيد الأَنصاري هذا اسمه ثابت، خادم رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم. هذا كلام أَبي عمر.

وقال ابن منده: عبد اللّه بن ثابت الأَنصاري، يكنى أَبا أَسيد؛ قاله يحيى بن صاعد، وروى بإِسناده، عن أَبي حمزة، عن جابر، عن أَبي الطفيل، عن عبد اللّه بن ثابت: أَنه دعا بنيه ودعا بزيت فقال: ادهنوا رؤوسكم. فقالوا: لا ندهن، فجعل يضربهم وقال: أَترغبون عن دُهْن رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم؟ وروي عنه أَنه قال ـــ عن النبي صَلَّى الله عليه وسلم ـــ: "كُلُوا الْزَّيْتَ وَادَّهِنُوا بِهِ"(*) أخرجه أحمد في المسند 3 /497 والترمذي (1851) وابن ماجة (3320) والطبراني في الكبير 19/270.

وقال أَبو نُعَيْمٍ: عبد اللّه بن ثابت، يكنى أَبا أَسيد؛ ذكره بعض المتأَخرين حاكيًا عن ابن صاعد، وهو عندي المتقدم، يعني الذي يروي عنه الشعبي، وذكر له دهن الزيت.

فأَبو عمر وأَبو نُعَيْمٍ قد اتفقا على أَن جعلا الاثنين واحدًا، وابن منده فرق بينهما، والحق معهما.

أَخرجه الثلاثة.
(< جـ3/ص 189>)
2 من 2
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال