تسجيل الدخول


جبلة بن ثابت

جَبَلة بن حارثة بن شراحيل الكلبيّ:
أخو زيد بن حارثة، وعم أسَامَةُ بن زَيْد، وقيل: جَبَلة، غير منسوب، وفرَّق ابن شاهين بينه وبين جبلة بن حارثة، وقال ابن حجر العسقلاني: "هما واحد، وقيل: جَبلة بن ثابت، أخو زَيْد، وهم فيه بعض الرواة، فرَوى حديث ابن إسحاق عن فَرْوة بن نَوْفل عن جَبلة أخي زيد ـــ وهو زيد بن حارثة، فظنه الرّاوي زيد بن ثابت، فنسب أخاه لذلك، والحديث معروف لجبلة بن حارثة، وقال بعضهم: جبلة نسيب لأسامة بن زيد، وقال ابن الأثير: الصحيح جبلة بن حارثة، وما سوى هذا فليس بصحيح.
قدم على النبي صَلَّى الله عليه وسلم مع أبيه حارثة، والنبي بمكة، وكان أكبر سنًا من زيد، فأقام حارثة عند ابنه زيد، ورجع جبلة، ثم عاد إلى النبي صَلَّى الله عليه وسلم فأسلم.
قال الدارقطني: روى عنه أبو إسحاق السبيعي وبعضهم يدخل بين أبي إسحاق وبين جبلة فروة بن نوفل، قال أبو إسحاق: قيل لجبلة بن حارثة: أأنت أكبر أم زيد؟ قال: زيد خير مني وأنا ولدت قبله، وسأخبركم أن أمنا كانت من طَيْئٍ، فماتت، فبقينا في حجر جدنا لأمنا، وأتى عماي فقالا لجدنا: نحن أحق بابني أخينا، فقال: خذا جبلة ودعا زيدًا، فأخذاني فانطلقا بي، وجاءت خيل من تهامة فأصابت زيدًا، فترامت به الأمور حتى وقع إلى خديجة، فوهبته للنبي صَلَّى الله عليه وسلم، وروى عنه أبو عمر الشّيباني، وروى أبو إسحاق، عن جبلة بن حارثة قال: "سأل رجل النبي صَلَّى الله عليه وسلم قال: ما أقول إذا أويت إلى فراشي؟ قال: "اقرأ": {قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ} أخرجه أبو داود في السنن 2/ 733 كتاب الأدب باب ما يقول عند النوم حديث رقم 5055. وابن حبان في صحيحه حديث رقم 2363. وابن أبي شيبة 9/ 74، 10/ 250. والحاكم في المستدرك 1/ 565. "فإنها براءة من الشرك"(*)، وروى التِّرْمِذِيُّ وأَبُو يَعْلَى من طريق إسماعيل بن أبي خالد عن أبي عمرو الشيباني، أخبرني جَبلة بن حارثة، قال: أتيتُ رسولَ الله صَلَّى الله عليه وسلم فقلت: أرسل معي أخي، فقال: "هُوَ ذَا بَيْنَ يَدَيْكَ، إِنْ ذَهَبَ فَلَيْسَ أَمْنَعُهُ" أورده المتقي الهندي في كنز العمال حديث رقم 37065.، فقال زيد: لا أختار عليكَ يا رسول الله أحدًا، قال: فوجدت قول أخي خيرًا مِنْ قولي(*).
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال