تسجيل الدخول


قيس أبو إسرائيل

أبو إسرائيل، وقيل: قُشَيْرٌ، وقيل: يسير، وقيل: قيس، وقيل: قيصر الأنصاري، أو القرشي العامري:
أخرجه ابن السكن، وصحَّفَه أبو عمر فقال قَيْسَر، وذكر الزُّبَيْرُ بْنُ بَكَّارٍ في نَسب قريش أنَّ برة بنت عامر بن الحارث كانت من المهاجرات، وكان تزوَّجها أبو إسرائيل الفهريّ، فولدت له إسرائيل قبل يوم الجَمَل، فلعل أبا إسرائيل هو هذا، ويتأيد بقول عبد الغني: ليس في الصحابة مَنْ يكنى أبا إسرائيل غيره، وأَخرجه أَبو نعيم، وأَبو موسى مختصرًا، ويعدّ في أَهل المدينة،، وذكره البَغَوِيُّ وغيره في الصَّحَابَةِ.
وروى أحمد بسنده عن أبي إسرائيل قال: دخل رسولُ الله صَلَّى الله عليه وسلم المسجد وأبو إسرائيل يصلي، فقيل للنبي صَلَّى الله عليه وسلم هو ذَا يا رسول الله لا يقعد، ولا يكلم الناس، ولا يستظل، يريد الصيام؛ فقال: " ليَقْعُدْ وَْليَتَكلَّمْ وَلْيَسْتَظِلَّ وَلْيَصُمْ"(*)أخرجه أحمد في المسند 4 / 168. وأورده الهيثمي في الزوائد 4 / 191 عن أبي اسرائيل... الحديث، وقال رواه أحمد والطبراني في الكبير إلا أنه قال عن أبي إسرائيل قال رآه النبي صَلَّى الله عليه وسلم وهو قائم في الشمس فقال: "ما له"؟ قالوا نذر أن يقوم في الشمس ـــ فذكره ورجال أحمد رجال الصحيح وأورده المتقي الهندي في كنز العمال حديث رقم 46591 عن طاوس وعزاه لعبد الرزاق في المصنف .
وذكره البَغَوِيُّ، وأبُو نُعَيْمٍ بسنديهما عن أبي إسرائيل قال: رآه النبي صَلَّى الله عليه وسلم وهو قائم في الشمس، فقال: " مَا لَهُ؟" قالوا: نذر...(*)، وأصله في الصَّحِيحينِ من حديث ابن عباس، وأخرجه الخطيب في المبهمات.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال