تسجيل الدخول


يزيد ابن أخت النمر

يزيد بن سعيد بن ثمامة، وقيل: يزيد بن عبد الله بن سعيد، وقيل: يزيد بن السائب، وقيل: يزيد بن عبد اللّه بن الأَسود الكنديّ، والد السائب بن يزيد المعروف بابن أخت النمر، حليف بني أمية بن عبد شمس، وكان يزيد حليف أَبي سفيان بن حرب، وقيل: هو يزيد أَبو السائب الأَزدي.
أَخرجه ابن عبد البر، وابن منده، وأبو نعيم. وأَبو السائب ابن أُخت النمر قيل فيه: أَزدي، وقيل: كندي، وقيل: كناني، والنَّمِر حضرمي، وكان أبوه سعيد بن ثمامة حليف بني عبد شمس، حليف جاهلي قديم ثبت، وروى عن يزيد ابنه السّائب بن يزيد، وأسلم يزيد يوم فَتْح مكة، وأخرج البخاريّ في الصحيح من حديث السائب بن يزيد؛ قال حجَّ أبي مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأنا ابْنُ ستّ. وهو عند ابن شاهين بلفظِ حَجّ بي أبي، وليزيد صحبة، وسكن المدينة؛ وهو حجازيّ.
وأخرج أبو داود مِن طريق حفص بن هاشم بن عتبة، عن السَّائب بن يزيد، عن أبيه ــ رفعه ــ في مسح الوجه في الدعاء. وروى عبد الله بن السائب بن يزيد عن أبيه عن جَده أنه سمع النبي صَلَّى الله عليه وسلم، يقول: "لاَ يَأْخُذَنَّ أحدُكم متاعَ أخيه لاعبًا ولا جادًّا، وإذا أخذ أحدكم عصا أخيه فليردها إليه."(*) وعن سعيد بن المُسَيَّب قال: ما اتخذ رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم قاضيًا ولا أبو بكر ولا عمر، حتى كان وسطًا من خلافة عمر فقال ليزيد ابن أخت النمر: اكفني بعض الأمور ــ يعني: صغارها(*). ويزيد هو أول من حركه عمر بن الخطاب حين ولاه السوق.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال