تسجيل الدخول


جزء بن عمرو العذري

جزء بن أنس السلمي، وقيل: قيل جزي، وقيل: جَزَاء بن عَمْرو العُذْريّ، وقيل: جَرْو بن عَمْرو العُذْري، وقيل: جري. وذكر ابن ماكولا: أن اسمه حر، بالحاء المهملة والراء من بني جحجبى، وقيل: جَبْر بن أوْس من بني زُرَيق، وقيل: جرو بن مالك، من الأنصار من الأوس، ثم من بني عمرو بن عوف.
ذكره الطبري، وأخرجه ابن منده وأبو نعيم، وأبو عمر، وأبو موسى. وقال عروة بن الزبير، في تسمية من استشهد يوم اليمامة، من الأنصار، من بني جحجبى: جرو بن مالك بن عامر بن حدير، وقال موسى بن عقبة، عن ابن شهاب، فيمن استشهد يوم اليمامة، من الأنصار من الأوس، ثم من بني عمرو بن عوف: جرو بن مالك، وذكر ابن ماكولا: أنه شهد أحدًا، وذكر ابن حبان: أنه شهد بدرًا.
ذكره ابن أبي عاصم في الصحابة. وعن نائل بن مطرف بن عبد الرحمن بن جزء بن أنس السلمي قال: أدركت أبي وجدي، وفي أيديهم كتاب من رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، وزعم نائل أن الكتاب عندهم اليوم، وكتبه رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم لرزين بن أنس، وهو عمُّ جده، وفيه: هذا الكتاب من محمد رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم لرزين بن أنس وقال: فذكر الحديث، وقال: هذا الكتاب لرزين، ولا مدخل لجزء فيه.
ذكر ابن حبان: أنه غير مكثر في رواية الحديث. ورُوي له حديث قال فيه: أتيت النبي صَلَّى الله عليه وسلم وكتب لي كتابًا: "لَيْسَ عَلَيْهِمْ أَنْ يُحْشَرُوا وَلَا يُعْشَرُوا"(*). وعن عبد الكريم أبي أميَّة، قال: سأل جزء ابن أنس السلمي النبي صَلَّى الله عليه وسلم عن الأرنب فقال:"لَا تَأْكُلْهَا..."(*) الحديث، وحديثه عن النّبي صلّى الله عليه وآله وسلّم في الضّب والسّبع والثّعلب وخشاش الأرض ضعيف.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال