تسجيل الدخول


خذام بن وديعة والد خنساء

وديعة بن خِذَام، وقيل: خِذَام بن وَدِيعَة الأنْصَارِيّ، وقيل: خذام بن خالد.
كنيته أبو وديعة، روى عبد الله بن أبي بكر، عن عبد الله بن وديعة بن خذام: أتي إلى عمر بن الخطَّاب بميراث سالم مولى أبي حذيفة، فدعا وَديعة، فقال: أنتم أحقُّ بولاء سالم. قال: كانت صاحبتنا أعتقته سائبة لا نريده، فجعله عمر رضي الله عنه في بيت المال، وروى عبد الرحمن بن يزيد: أن وديعة أَنكح ابنته، فجاءت إِلى رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله، إِن أَبي أَنكَحَني رجلًا لم يوافقني. فأَرسل إِلى أَبيها فذكر ذلك له، فقال له: أَنكحتُها بابن عم لها كفؤ ورجل صدق. فقال: "اسْتَأْمَرْتَهَا"؟ قال: لا. قال: فَرَدّ رسولُ الله صَلَّى الله عليه وسلم ذلك النكاحَ ولم يُجزه (*).أخرجه مالك في الموطأ 2 /535 (25) والبخاري في النكاح باب إذا زوج ابنته وهي كارهة.. (5138) (5139، 6945. 6969). قال ابن الأثير: هذا الحديث اختلف في اسم الرجل فيه. وقيل: إن عثمان بن عفان رضي الله عنه نزل على خذام هذا لما هاجر، وقيل: نزل على غيره. وروى حجاج بن السائب، عن أبيه، عن جدته خنساء بنت خذام بن خالد، قال: وكانت قد أيَّمَتْ من رجل، فزوجها أبوها رجلًا من بني عوف، قال: فحَطَّت إلى أبي لبابة بن عبد المنذر، وارتفع شأنهما إلى النبي صَلَّى الله عليه وسلم فأمر رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم أباها أن يلحقها بهواها، فتزوجت أبا لبابة، فولدت له السائب بن أبي لبابة؛ فسميت خنساء أم السائب (*).
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال