تسجيل الدخول


عامر بن عبد الله بن الجراح

أحد العشرة المبشرين بالجنة أمين هذه الأمة، شهد الغزوات كلها، أحد قادة فتوح الشام، كان أبوه في صف المشركين فنازله وقتله، وتوفي رضي الله عنه بطاعون عمواس.‏ كان أبو عبيدة أَهْتم، وذلك أنه نزع الحلقتين اللتين دخلتا في وَجْه النبي صَلَّى الله عليه وسلم من الْمِغْفَر يوم أحد، فانتزعت ثنيتاه فحسَّنتا فاه، فيقال: إنه ما رؤي أهتم قط أحسن من هَتَم أبي عبيدة‏. وكان رجلًا نحيفًا، معروقَ الوجه، خفيف اللحية، طوالًا، أجنأ، أثْرَمَ الثّنِيّتَيْن. هو أحد العشرة السابقين إلى الإسلام. فكان إسلام أبو عبيدة، .....

الغزوات صوتياً


الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال