تسجيل الدخول


أبو سعيد المخزومي المسيب بن حزن بن أبي وهب

المُسَيَّب بن حَزْن بن أبي وَهْب القرشي المخزومي، والد سعيد بن المسيب الفقيه:
يكنى أَبا سعيد، هاجر المسيب إِلى المدينة مع أَبيه حَزْن، وأمه أم الحارث بنت شعبة بن عبد الله؛ وأمها أم حبيب بنت العاص بن أمية. وَلَدَ المُسَيَّبُ بن حَزْن: سعيدًا الفقيه، وعبد الرحمن؛ مات ولم يترك عَقِبًا، وعَمْرًا، وأبا بكر، ومحمدًا، والسائِبَ؛ وأمهم أم سعيد بنت عثمان بن حكيم؛ وأمها رَيْطَة بنت سعيد بن يَرْبُوع، وقد شهد المسيّب فتوح الشام، وشهد اليرموك، وله ولأبيه حزْن صحبة، روى بكير بن الأشجّ، عن سعيد بن المسيّب، قال: كان المسيّب رجلًا تاجرًا، فدخل عليه عبد الرّحمن بن سلَّام، فقال: يا أبا سعيد... حديث ذكره. ورى ابن المسيب، عن أَبيه: أَن أَبا طالب لما حَضَرته الوفاة، دخلَ عليه النبي صَلَّى الله عليه وسلم، وعنده أَبو جهل، فقال: "أَيْ عَمِّ، قُلْ: "لاَ إِلَهَ إِلاَّ الله" كَلِمَةٌ أُحَاجُّ لَكَ بِهَا عِنْدَ الله". فقال أَبو جهل، وعبد اللّه بن أَبي أُمية: يا أَبا طالب، أَترغب عن مِلَّة عبد المطلب؟ فلم يزالا يكلمانه حتى قال آخِر كل شيءٍ كلمهم به: على مِلةِ عبد المطلب. فقال النبي صَلَّى الله عليه وسلم: "لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ مَا لَمْ أُنْهَ عَنْهُ"(*) أخرجه البخاري في الأيمان والنذور حديث (6681)، وأحمد 5/ 433.،وقال محمد بن عمر: حدّثنا قيس بن الربيع عن طارق عن سعيد بن المُسَيَّب عن أبيه، قال: كنا في الحُدَيبية مع النبي صَلَّى الله عليه وسلم، حين صَدَّه المشركون فأنشيناها، يعني قَضَيناها(*). قال محمد بن عمر: ولا نعرف هذا عندنا، وإنما أسلم المُسَيَّب بن حَزْن مع أبيه يوم فتح مكة، وله حديث في الصحيحين، عن طارق بن عبد الرحمن؛ قال: انطلقت حاجًّا، فمررت بقوم يصلُّون؛ قلت: ما هذا المسجد؟ قالوا: هذه الشجرة حيث بايع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بيعة الرضوان، فلقيتُ سعيد بن المسيَّب، فأخبرني؛ فقال سعيد: حدثني أبي أنه كان ممن بايع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تحت الشجرة، فلما خرجنا من العام المقبل أتيناها فلم نقدر عليها، قال سعيد: إن أصحاب محمد لم يعلموها فعلمتموها أنتم، فأنتم أعلم. قال ابن حجر العسقلاني: في هذه الأحاديث ردٌّ لقول من قال: لا يختلف أصحابنا أن المسيّب وأباه من مسلمة الفتح. وقال ابن حجر: لم يتحرر لي متى مات المسيب.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال