تسجيل الدخول


محمد بن الحنفية

1 من 1
روى أبو يَعْلى عن ابن الحنفيّة أنه قال: من أحبّ رجلًا لله؛ لعَدْلٍ ظهر منه وهو في علم الله من أهل النار آجره الله على حبّه إيّاه كما لو كان أحبّ رجلًا من أهل الجنة، ومن أبغض رجلًا لله؛ لجورٍ ظهر منه هو في علم الله من أهل الجنّة آجره الله على بُغْضه إيّاه كما لو كان أبغض رجلًا من أهل النار.
وروى سفيان عن الحارث الأزديّ قال: قال ابن الحنفيّة: رحم الله امرأً أغنى نفسه، وكفّ يده، وأمسك لسانه، وجلس في بيته، له ما احتسب وهو مع من أحبّ، ألا إنّ أعمال بني أميّة أسرع فيهم من سيوف المسلمين، ألا إنّ لأهل الحقّ دولة يأتي بها الله إذا شاء، فمن أدرك ذلك منكم ومنّا كان عندنا في السنام الأعلى، ومن يمت فما عِنْدَ اللهِ خَيْرٌ وأبْقَى.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال