تسجيل الدخول


سمعان بن هبيرة بن مساحق بن بجير بن أسامة بن نصر بن قعين بن الحارث بن...

1 من 2
ز ـــ سِمْعان بن هُبيرة: بن مُساحق بن بُجير بن أسامة بن نَصْر بن قُعيْن بن الحارث بن ثعلبة بن دودان بن أسد بن خزيمة الأسدي، أبو السمّال ـــ آخره لام والميم مشددة ـــ الشّاعر، له إدراك، ونزل الكوفة؛ قال أبو حاتم السّجستاني في المعمَّرين: حدثنا مشيختنا أن سِمْعان بن هُبيرة هو أبو السَّمال الأَسدي عاش مائة وسبعًا وستين سنة.

وقال الدّارَقُطْنِيُّ في "المؤتلف": كان مع طليحة في الرّدة، فلما دهمهم خالد قال لطليحة: بِمَ أمرت... فذكر القصَّة.

وقال الزُّبَيْرُ بْنُ بَكَّارٍ في كتاب "النسب": حدّثني عمر بن أبي بكر الموصلي، عن أبي صالح الفقعسي، وأبي فقعس، الأسديين، وكان من علماء العرب، قال: وَلد أسد بن خزيمة عمرًا، فولد عمرو لخمًا وجذيمة وعاملة، وفي ذلك يقول أبو السمّال سِمْعان بن هُبيرة، وساق نسبه كالذي هنا الأسدي:

أَبْلِغْ جُذَامًا وَلَخْمًا مَعــًا
***
عَلَى اليَعْمُـلاَتِ أُولاَتِ الحَقِيبِ

وَقَولًا لِعَامِلَةِ الأقْرَبِيْــنَ
***
كَأَنَّ أُولِئَـكَ
أَوْلَــي
نَسِيـبِ

قَبَـاِئلُ مَنَّـا نَأتْ دَارُهُمْ
***
وَهُـمْ في القَرَابَةِ أَدْنَى قَرِيبِ

هَلُمُّـوا إِلَيْنَـا نَخْلُـو إِلَى ***
أَخٍ مُعْتَـفٍ
وَمَحِـلٍّ
رَحِيبِ

[المتقارب]

وقال مغيرة بن مِقْسم: كان أبو السّمال لا يغلق باب دَارِه، وكان له مُنادٍ ينادي: منْ ليس له خِطّة فمنزله على أبي السمّال، قال: فبلغ ذلك عثمان، فاتخذ دارًا لأضيافه.

وقال الْمَرْزَبَانِيُّ في "مُعْجَمِهِ": هو الذي شرب في رَمضان مع النَّجاشي الحارثي، فأقام الحدّ على النّجاشي، وهرب أبو السمّال، وأنشد له في ذلك شعرًا قاله.
(< جـ3/ص 217>)
2 من 2
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال