تسجيل الدخول


طفيل بن عمرو بن ثعلبة بن الحارث بن حصن الكلبي

لقبه ذو النُّور، وقيل: هو الطفيل، ويقال: عبد الله بن الطفيل، وقيل في سبب تسمية الطفيل بذي النُّور أنه لما وفد على النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم فدعا لقومه قال له: ابعثني إليهم، واجعل لي آية، فقال: "اللَّهُمَّ نَوِّرْ لَهُ"، فسطع نورٌ بين عينيه، فقال: يا رب، أخاف أن يقولوا مُثْلة، فتحوّل إلى طرف سَوْطه، فكان يضيء له في الليلة المظلمة. وكان الطّفيل بن عمرو الدّوْسيّ رجلًا شريفًا شاعرًا مَليئًا كثير الضيافة، فقدم مكّة ورسول الله صَلَّى الله عليه وسلم بها فمشى إليه رجال من قريش فقالوا: يا طُفيل .....

الغزوات صوتياً


الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال