تسجيل الدخول


أبو محصن الأشعري

كنيته أبو محصن، وروت أُمّ قيس بنت مِحْصَن قالت: توفي رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم وعكاشة ابن أربعٍ وأربعين سنة، وقُتل بعد ذلك بسنة ببُزاخة في خلافة أبي بكر الصّدّيق سنة اثنتي عشرة، وكان عُكاشة من أجمل الرجال، وكان من السابقين الأولين، وهاجر إِلى المدينة، وكان من سادات الصحابة وفضلائهم، وشهد بدرًا، وأَبلى فيها بلاءً حسنًا، وانكسر في يده سيف، فأَعطاه رسولُ الله صَلَّى الله عليه وسلم عُرْجُونًا ــ أَو: عودًا ــ فعاد في يده سيفًا يومئذ شديد المتن، أَبيض الحديدة، فقاتل به حتى فتح الله عز وجل على .....

الغزوات صوتياً


الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال