تسجيل الدخول


سلامة بنت معقل الأنصارية

سلامة بنت معقل الأنصارية الخُزَاعية، بالولاء، وقيل: القيسية.
ذكرها ابن أبي عاصم وقال: هي من خارجة قيس عيلان، واسْمُ خارجة الذي نُسبت إليه هذه المرأة عوف بن بكر بن يشكر، وأم خارجة هي التي يُضْرَب بها المثل، فيقال: أسرع من نكاح أمّ خارجة، وتزوجت نَيِّفًا وأربعين رجلًا، وولدت في عامَّة قبائل العرب، وكانت تكثر الاختلاع من الرجال، ثم لا تلبثُ أن تتزوج، حتى كان يقال إنَّ الرجل إذا أتاها قال لها: خطب فتقول نكح، فيدخل بها.
روى الخطاب بن صالح، عن أمه قالت: حدثتني سلامة بنت معقل ـــ امرأة من خارجة قيس عيلان ـــ قالت: قدم بي عمي في الجاهلية فباعني من الحباب بن عمرو الأنصاري أخي أبي اليَسَر فولدت له عبد الرحمن بن الحباب ثم هلك فقالت لي امرأته الآن والله تباعين في دَينه. فأتيت رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم فقلت: يا رسول الله إني امرأة من خارجة قيس عيلان، قدم بي عمي المدينة، فباعني من الحباب بن عمرو، أخي أبي اليَسَر بن عمرو، فولدت له عبد الرحمن بن الحباب، فقالت امرأته: الآن تُبَاعين في دَينه. فقال: "من وَلِيّ الحباب؟" قالوا: أخوه أبو اليَسَر بن عمرو. فبعث إليه وقال: "اعتقوها وإذا سمعتم برقيق قَدم عليّ فأْتوني أعوّضكم منها". قالت: فأعتقوني، وقدم على رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم رقيق فَعَوَّضهم مني غلاما(*)أخرجه أبو داود في السنن 2/ 420، كتاب العتق باب في عتق أمهات الأولاد حديث رقم 3953، وأحمد في المسند 6/ 360.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال