تسجيل الدخول


ثابت بن الضحاك بن خليفة بن ثعلبة بن عدي بن كعب بن عبد الأشهل الأنصاري...

((ثابت بن الضّحّاك بن خليفة بن ثعلبة بن عديّ بن كعب بن عبد الأشهل الأنصاريّ الأشهليّ.)) الإصابة في تمييز الصحابة. ((أخرجه أبو موسى مستدركًا على ابن منده فقال: ثابت بن الضحاك بن ثعلبة الأنصاري أبو جبيرة.. هكذا أورده أبو عثمان، وقال بعضهم: هو أخو ثابت بن الضحاك بن خليفة، وقال حماد بن سلمة: هو الضحاك بن أبي جبيرة، أورده في غير باب الثاء. انتهى كلام أبي موسى. فأما قوله في نسبه: الضحاك بن ثعلبة فهو وهم، أسقط منه خليفة وما لإخراجه عليه وجه؛ فإن بعض الرواة قد أسقط الجد الذي هو خليفة، وقد أخرجه ابن منده على الصواب.)) أسد الغابة.
((قال أَبُو عُمَرَ ـــ تبعًا لِلْوَاقِدِيِّ: ولد سنة ثلاث من الهجرة، ومات سنة خمس وأربعين. قلت: وهو غلط؛ فلعله وُلد سنة ثلاث من البعثة، فإن من يشهد الحديبية سنة ستّ ويبايع فيها كيف يكون مولده بعد الهجرة بثلاث فيكون سنه في الحديبية ثلاث سنين؟ والأشبه أن الذي وُلد سنة ثلاث هو الذي قبله [[يعني: ثابت بن الضّحَاك بن أمية بن ثعلبة بن جُشَم]]. والله أعلم.)) الإصابة في تمييز الصحابة.
((ثَابِت بن الضحاك بن خليفة بن ثعلبة بن عدي بن كعب بن عبد الأشهل. كذا نسبه أبو عمر؛ وأما ابن منده وأبو نعيم فلم يجاوزا في نسبه خليفة وقالا: إنه أخو أبي جبيرة بن الضحاك)) أسد الغابة. ((أمه أسماء بنت مُرْشِدة بن جَبْر بن مالك بن حُوَيرثة بن حارثة من الأوس.))
((وَلَدَ ثابت: عَمْرًا الأكبر، ومحمدًا، وحَمِيدَة، وعَمِيرَة، وأم محمود، وأمُّهم أم عمرو بنت قتادة بن النعمان بن زيد بن عامر بن سواد الظَّفَرِي، وزيدًا، وأمُّه صفية بنت مالك بنت نُقَيد بن عَمرو بن مُؤَمِّل من خُزَاعة، وعونًا، وعَمْرًا الأصغر، ويزيد، والخوصاء، وأمُّهم أم ولد.)) الطبقات الكبير.
((شهد بيعة الرضوان، كما ثبت في صحيح مسلم من رواية أبي قِلَابة أنه حدثه بذلك. وذكر ابْنُ مَنْدَه أن البُخَارِيُّ ذكر أنه شهد بَدْرًا. وتعقّبه أَبُو نُعَيْمٍ فقال: إنما ذكر البُخَارِيُّ أنه شهد الحُديبية. قلت: وذكر التِّرْمِذِيُّ أيضًا أنه شهد بَدْرًا. وقال ابْنُ شَاهِينَ، عن ابْنِ أَبِي داودَ وابْنِ السََّكَنِ من طريق أبي بكر بن أبي الأسود: كان ثابت بن الضّحاك الأشهلي رَديف رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم يوم الخَنْدَق ودليله إلى حَمرَاء الأسد؛ وكان ممن بايع تحت الشّجَرَةِ(*))) الإصابة في تمييز الصحابة.
((سكن الشّام، وانتقل إلى البَصْرة.)) الاستيعاب في معرفة الأصحاب. ((قال ابن منده: توفي النبي صَلَّى الله عليه وسلم وهو ابن ثماني سنين.))
((قد روى عن رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، وسمع من عمر بن الخطاب، وروى عنه أبو قِلَابة الجَرْمِي.)) الطبقات الكبير. ((أخبرنا أبو الربيع سليمان بن محمد بن محمد بن خميس، أخبرنا أبي، أخبرنا أبو نصر محمد بن عبد الباقي بن طوق، أخبرنا أبو القاسم بن المرجى، أخبرنا أبو يعلى الموصلي، أخبرنا هدبة بن خالد، أخبرنا أبان بن يزيد، أخبرنا محمد بن أبي كثير، أن أبا قلابة حدثه أن ثابت بن الضحاك حدثه أن رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم قال: "مَنْ حَلَفَ عَلَى يَمِينٍ بِمِلَّةٍ غَيْرِ الإِسْلَامِ كَاذِبًا فَهُوَ كَمَا قَالَ، وَلَيْسَ عَلَى رَجُلٍ نَذْرُ فِيمَا لَا يَمْلِكُ"(*) أخرجه البخاري في الصحيح 8 / 18. والطبراني في الكبير 2 / 67.. وروى عنه عبد الله بن مغفل أن النبي صَلَّى الله عليه وسلم نهى عن المزارعة(*))) أسد الغابة.
((وقال أَبُو حَاتِمٍ: بلغني عن ابن نُمير أنه قال: هو والد زيد بن ثابت؛ فإن كان قال ذلك فقد غلط؛ فإن أبا قِلَابة لم يُدْرِك زيد بن ثابت، فكيف يدرك أباه وهو يقول: حدثني ثابت بن الضّحاك؟ قلت: ولعل ابْنُ نُمَيْرٍ لم يُردْ ما فهموه عنه؛ وإنما أفاد أنّ له ابنًا يسمى زيدًا لا أنه والد زيد بن ثابت الفقيه المشهور. وقال البَغَوِيُّ، عن أبي موسى هارون بن عبد الله: يكنى أبا زَيْد، مات في أيام ابن الزبير. وكذا أَرّخه الطَّبَرِيُّ، وابْنُ سَعْدٍ، وأَبُو أَحْمَد الحَاكِمُ؛ وزاد بعضُهم سنة أربع وستين. وقال عَمرُو بْنُ عَلِيّ: مات سنة خمس وأربعين، ولعله تبع الوَاقِدِيُّ.)) الإصابة في تمييز الصحابة.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال