تسجيل الدخول


شرحبيل بن عبد كلال

((شُرَحْبيل: بن عَبْد كلال)) الإصابة في تمييز الصحابة. ((أَخرجه ابن منده، وأَبو نعيم.))
((له ذكر في حديث عمرو بن حزم. روى الزهري عن أَبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، عن أَبيه، عن جدّه: أَن رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم كتب إِلى أَهل اليمن كتابًا فيه الفرائض والسُّنَن، وبعث به مع عمرو بن حزم الأَنصاري. "بِسْمِ الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، مِنْ مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ إِلَى شُرَحْبِيلَ بْنِ عَبْدِ كُلَالٍ، وَالحَارِثِ بْنِ عَبْدِ كُلَالٍ، وَنُعَيْمِ بْنِ عَبْدِ كُلَالٍ، قَيْلَ ذِي رُعَينٍ وَمَعَافِر وَهَمْدَانَ"(*)، وذكر الحديث، وقد تقدم في زُرْعة بن ذي يزن [[أخبرنا أبو جعفر عبيد اللّه بن أحمد بن السمين بإسناده إلى يونس بن بكير، عن ابن إسحاق، قال: وقدم على رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم كتاب ملوك حمير مَقْدمَه من تبوك ورسولهم إليه بإسلامهم، قال: وبعث إليه زرعة بن ذي يزن بإسلامه ومفارقتهم الشرك، فكتب إليهم النبي صَلَّى الله عليه وسلم كتابًا: "بِسْمِ الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، مِنْ مُحَمَّدٍ رَسُولِ الله إِلَى الحَارِثِ بْنِ عَبْدِ كُلَالٍ، وَإِلَى نُعَيْمٍ بْنِ عَبْدِ كُلَالٍ، وَإِلَى النُّعْمَانِ قَيْل ذِي رُعَينٍٍ وَمُعَافِرَ وَإِلَى زُرْعَةَ بْنِ ذِي يَزِنَ، أَمَّا بَعْدُ فَإِنِّي أَحْمَدُ إِلَيْكُمْ الله الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ، أَمَّا بَعْدُ فَقَدْ وَقَعَ بِنَا رَسُولُكُمْ مَقْفَلَنَا مِنْ أَرْضِ الرُّومِ فَلَقَيْنَا بِالمَدِينَةِ، فَبَلَّغَ مَا أَرْسَلْتُمْ بِهِ، وَأَنْبَأْنَا بِإِسْلَامِكُمْ وَقَتْلِكُمْ المُشْرِكِينَ وَأَنَّ الله قَدْ هَدَاكُمْ بِهَدَايَتِهِ، إِنْ أَصْلَحْتُمْ، وَأَطَعْتُمُ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَأَقَمْتُمُ الصَّلَاةَ وَآتَيْتُمُ الزَّكَاةَ وَأَعْطَيْتُمْ مِنَ المَغَانِمِ خُمُسَ الله وَسَهْمَ النَّبِيِّ وَصَفِيَّهِ"(*). وذكر الزكاة وهو كتاب طويل. وقال: إن رسول الله أرسل إلى زرعة بن ذي يزن: "إِذَا أَتَاكُمْ رُسُلِي فَأُوصِيكُمْ بِهِمْ خَيْرًا".(*)]] <<من ترجمة زُرْعَة بن سَيْف بن ذِي يَزَن "أسد الغابة".>>.)) أسد الغابة. ((من أَقيال اليمن، وهو أحد من كتب إليه النّبيّ صَلَّى الله عليه وسلم بحديث الصدقة الطويل. أخرجه النّسائي. تقدّم ذكره في الحارث بن عبد كلال [[الحارث بن عبد كُلَال بن نَصر بن سَهْل بن عَرِيب بن عَبْد كُلَال بن عبيد بن فَهْد بن زيد الحِمْيري، أحَد أقيال اليَمن. كتب إليه النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم كما سيأتي في ترجمة شرحبيل أخيه وغيره. وقال الهَمدَانِيُّ في "الأَنْسَابِ": كتب النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم إلى الحارث وأخيه وأمر رسوله أن يقرأ عليهما: {لَمْ يَكُنْ} [البينة: 1].]] <<من ترجمة الحارث بن عبد كُلَال "الإصابة في تمييز الصحابة".>>.)) الإصابة في تمييز الصحابة.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال