تسجيل الدخول


النعيمان بن عمرو بن رفاعة بن الحارث بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك بن...

1 من 1
النعمان بن عمرو

ابن رفاعة بن الحارث بن سَوَاد بن مالك بن غَنْم. وأمّه فاطمة بنت عمرو بن عطيّة ابن خنساء بن مَبْذول بن عمرو من بني مازن بن النجّار، وهو نُعَيْمَان تصغير نعمان، وكان لنعمان من الولد: محمّد وعامر وسَبرة ولُبابة وكَبْشة ومريم وأمّ حبيب وأمَة الله وهم لأمّهات أولاد شتّى، وحكيمة وأمّها من بني سهم. وشهد نُعيمان العقبة الآخرة مع السبعين من الأنصار في رواية محمّد بن إسحاق وحده وشهد بدرًا وأحُدًا والخندق والمشاهد كلّها مع رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم.

أخبرنا محمّد بن حميد العبدي عن معمر بن راشد عن زَيد بن أسْلم قال: أُتي بالنعيمان أو ابن النعيمان إلى النبيّ، عليه السلام، فجلَده، ثمّ أُتي به فجلده، ثمّ أُتي به فجلده، قال مرارًا أربعًا أو خمسًا، يعني في شرب النبيذ، فقال رجل: اللهمّ العنْه، ما أكثر ما يشرب وأكثر ما يُجلد! فقال النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم: "لا تلعَنْه فإنّه يـُحِبّ الله ورسوله".(*)

أخبرنا المُعَلّى بن أسد العَمّي قال: أخبرنا وهيب بن خالد عن أيّوب بن محمّد قال: قال رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم: "لا تقولوا للنعيمان إلاّ خيرًا فإنّه يُحِبّ الله ورسوله".(*) قال محمّد بن عمر: وبقي النعيمان بن عمرو حتى تُوفّي في خلافة معاوية بن أبي سفيان، رضي الله عنه، وليس له عقب‏.
(< جـ3 /ص458>)
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال