تسجيل الدخول


ثوبان بن بجدد

1 من 1
ذكر الكلبي أن ثوبان مولى رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم كان شديد الحب لرسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، قليل الصبر عنه، فأتاه ذات يوم، وقد تغير لونه، ونحل جسمه، يُعرف في وجهه الحزن، فقال له‏:‏ يا ثوبان ما غير لونك؟! فقال‏:‏ يا رسول الله ما بي من ضر ولا وجع، غير أني إذا لم أرك اشتقت إليك، واستوحشت وحشة شديدة حتى ألقاك، ثم ذكرت الآخرة، وأخاف أن لا أراك هناك لأني أعرف أنك ترفع مع النبيين، وإني وإن دخلت الجنة كنت في منزلة أدنى من منزلتك، وإن لم أدخل الجنة فذاك أحرى أن لا أراك أبدًا، فأنزل الله تعالى هذه الآية‏: {وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ‏...} [النساء‏: 69].
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال