تسجيل الدخول


عياذ بن عبد عمرو الأسدي

عَيّاذ بن عمرو، وقيل: ابن عبد عمرو الأزدي، وقيل: الأسديّ، وقيل: السلمي، وقيل: عبَّاد بن عَمْرو، وقيل: عباد بن عبد عمرو.
ذكره الطَّبَرَانِيُّ، وأبو عمر، وغيرهما: "عباد"؛ وذكره الخطيب، وابن ماكولا: "عياذ". وأَخرجه ابن منده، وأَبو نعيم في الموضعين.
سكن البصرة، وذكره الحَسَن بْنُ سُفْيَانَ، والطَّبَرَانِيُّ وغيرهما في الصحابة، وأخرجوا عن عياذ بن عَمْرو ــ وكان يخدم النبي صَلَّى الله عليه وسلم ــ فخاطبه يهودي، فسقط رِداؤه عن منكبيه، وكان النبيُّ صَلَّى الله عليه وسلم يكره أن يرى الخاتم فسويته عليه، فقال: "مَنْ فَعَلَ هَذَا؟"، فقلت: أنا، قال: "تَحوَّلْ إليَّ"، فجلسْتُ بين يديه، فوضع يده على رأسي، فأمرَّها على وجهي وصدْري، وكان الخاتم على طرف كتفه الأيسر كأنه رقبة عنز(*). هذه رواية ابْنِ مَنْدَه، والطَّبَرَانِيُّ ومَنْ تبعهما، وللخطيب من هذا الوجه بلفظ: أنه كلم النبيَّ صَلَّى الله عليه وسلم في أن يخدمه؛ وقال: فوضع يده على جبهتي، ومسح بيده حتى بلغ حجزة الإزار، وفيه: مثل ركبة العنز، وفيه: "إذَا جَاءَ ظَهْرٌ فائتِنِي"، وفيه: فأعطاني ناقةً ثنية أو جذَعة فكانت عندي حتى قُتِل عثمان رضي الله عنه(*).
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال