تسجيل الدخول


جد بن قيس بن صخر بن خنساء بن سنان بن عبيد بن غنم بن كعب بن سلمة الأنصاري

1 من 1
جدُّ بن قيس بن صخر بن خنساء بن سنان بن عبيد بن غنم بن كَعَب بن سلمة الأنصاريّ، أبو عبد الله ــ روى الطَّبراني وابن منده من طريق معاوية بن عمار الدُّهني، عن أبيه، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: حملني خالي جد بن قيس وما أقدر أن أرمي بحجَر في السبعين راكبًا من الأنصار الذي وفدوا على رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، فذكر الحديث في بَيْعة العقبة؛ وإسناده قوي.

قال ابن منده: غريب من حديث معاوية بن عمار، تفرد به محمد بن عمران بن أبي ليلى ــ وكان الجدّ بن قيس سيّد بني سلمة كما سيأتي في ترجمة عَمْرو بن الجموح، ويقال: إن الجدّ بن قيس كان منافقًا.

روى أَبُو نُعَيْمٍ وابْنُ مَرْدُويهِ من طريق الضحاك عن ابن عباس،ـ أنه نزل فيه قوله تعالى: {وَمِنْهُم مَّن يَقُولُ ائْذَن لِّي وَلَا تَفْتِنِّي} [التوبة 49]. ورواه ابن مردويه من حديث عائشة، بسنَدٍ ضعيف أيضًا، ومن حديث جابر بسند فيه مُبْهم. وعن جابر أن الجَدّ تخلف يوم الحُديبية عن البيعة، أخرجه ابن عساكر من طريق الأعمش عن أبي سفيان عنه.

وقالَ عَبْدُ الرَّزَّاقِ، عن معمر عن قتادة في قوله تعالى: {خَلَطُوا عَمَلًا صَالِحًا وَءَاخَرَ سَيِّئًا عَسَى اللَّهُ أَن يَتُوبَ عَلَيْهِمْ} [التوبة 102] نزلت في نفر ممن تخلف عن تَبُوك، منهم أبو لُبَابة، والجد بن قيس لم يتب عليهم وقال أبو عمر في آخر ترجمته: يقال إنه تاب وحسُنَت توبتُه، ومات في خلافة عثمان.
(< جـ1/ص 575>)
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال