تسجيل الدخول


جد بن قيس بن صخر بن خنساء بن سنان بن عبيد بن غنم بن كعب بن سلمة الأنصاري

1 من 1
الجد بن قيس السلمي:

الجدّ بن قيس بن صخر بن خنساء بن سنان بن عبيد بن عديّ بن تميم بن غنْم بن كَعْب بن سَلمة الأنصاريّ السّلميّ، يُكْنَى أبا عبد الله، كان ممن يغمَصُ عليه النّفاق من أصحاب رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

رُوي عن ابن عبّاس أنه قال: في الجدّ بن قيس نزلت: {ائْذَن لِّي وَلَا تَفْتِنِّي} [التوبة: 49]. وذلك أنَّ رسولَ الله صلّى الله عليه وآله وسلّم قال لهم في غَزْوَةِ تَبُوك‏: ‏"‏اغْزُوا الرُّومَ تَنَالُوا بَنَاتَ الأَصْفَرِ‏" ‏‏أخرجه الطبراني في الكبير 11/63، وأورده السيوطي في الدر المنثور 3/247، 248، والهيثمي في الزوائد 7/ 33، 3/182، 5/ 327..‏ فقال الجدّ بن قيس: قد علمَت الأنصار أني إذا رأيْتُ النّساءَ لم أَصْبِرْ حتى أفتَتِن، ولكن أُعينك بمالي. فنزلت: {وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ ائْذَن لِّي وَلَا تَفْتِنِّي أَلَا فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُواْ} [التوبة: 49].(*)

وكان قد سادَ في الجاهليّة جميعَ بني سلمة؛ فانتزع رسولُ الله صلّى الله عليه وآله وسلّم سُودَده وسوَّد فيهم عَمْرو بن الجموح على ما ذكرنا من خبره في باب عمرو بن الجموح.

ويقال: إنه مات في خلافة عثمان. وفى حديث الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال: بايَعْنا رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم يوم الحَدَيْبية على ألَّا نَفر كلنا إلَّا الجدّ بن قيس اختبأ تحت بَطْنِ ناقته. وفى حديث أبي قتادة عنه ما هو أسْمَج من هذا في الحدَيْبية، وقال له: يا عبد الله، لا تقل هذا، وقد قيل: إنه تاب، فحسنت توبته، والله أعلم.
(< جـ1/ص 331>)
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال