تسجيل الدخول


برة بنت الحارث المصطلقية

1 من 3
جُويرية بنت الحارث بن عبد المطلب بن هاشم.

قال الذَّهَبِيُّ في آخر حرف الجيم من النساء: جُوَيرية التي قال لها النبيُّ صَلَّى الله عليه وسلم: "لَقَدْ قُلْتُ بَعْدَكِ أَرْبَعَ كَلِمَاتٍ..." أخرجه مسلم في الصحيح 4/ 2090 عن ابن عباس عن جويرية كتاب الذكر والتوبة والاستغفار (48) باب التسبيح أول النهار وعند النوم (19) حديث رقم (79/ 2726) وأحمد في المسند 1/ 258 والبغوي في شرح السنة 5/ 205، وأورده المتقي الهندي في كنز العمال حديث رقم 3719 الحديث أخرجه مسلم. قال ابن حبان في الأنواع: هي ابنة عمة النبي صَلَّى الله عليه وسلم، كذا قال؛ وإنما هي أم المؤمنين... وقد رواه ابن عباس عنها.

قلت: قد ذكرته في ترجمة أم المؤمنين جُوَيرية بنت الحارث من سياق الترمذي.

ولَفْظُ مسلم، من طريق سفيان ـــ هو ابن عيينة، عن محمد بن عبد الرحمن مولى آل طلحة، عن كريب عن ابن عباس، عن جويرية ـــ أن النبي صَلَّى الله عليه وسلم خرج من عندها بكرةً.... الحديث.

وفي رواية مِسْعرٍ، عن محمد بن عبد الرحمن، عن أبي رِشدين، وهو كريب ـــ مثله، لكن قال: مَرّ بها رسولُ الله صَلَّى الله عليه وسلم حين صلى الغداةَ أو بعد ما صلّى، وكذا هو عند ابن ماجة، من طريق مِسْعر. وعند الترمذي، والنسائي، مِن طريق شعبة، عن محمد بن عبد الرحمن بمثل سفيان. وفيه: عن ابن عباس، عن جُويرية بنت الحارث ـــ أنّ النبيَّ صَلَّى الله عليه وسلم مَرّ عليها وهي تسبّح.(*)

وفي مسند الحَسَنِ بْنِ سُفْيِانَ، عن قتيبة عن سفيان بن عُيينة بسند مسلمٍ، عن ابن عباس؛ قال: قالت جُويرية بنت الحارث: خرج النبيُّ صَلَّى الله عليه وسلم وأنا في مصلّاي فرجع حين تعالى النهار... الحديث.

قال أَبُو نُعَيْمٍ في مستخرجه بعد أن أخرجه: كان في أوله قصة فتركتها.

قلت: وقد ذكرها أَبُو عَوَانَةَ في صحيحه، عن شعيب بن عمرو، عن سفيان، فساق بسنده إلى ابن عباس؛ قال: خرج علينا رسولُ الله صَلَّى الله عليه وسلم من عند جُويرية، وكان اسمها برة، فحوَّله جويرية، وكره أن يقال: خرج من عند برة فخرج وهي في مصلّاها، فذكر الحديث(*) فيستفاد من هذه الزيادة أنها جُويرية بنت الحارث الخُزَاعية، زوج النبيِّ صَلَّى الله عليه وسلم؛ لأنّ مسلمًا قد أخرج هذه القطعة من الحديث من رواية سفيان بن عيينة بهذا السند إلى ابن عباس. وكذلك أخرجه محمد بن سعد في ترجمة جُوَيرية أم المؤمنين، عن سفيان بن عيينة.

وأخرجه أيضًا من طريق سفيان الثوري، عن محمد بن عبد الرحمن مثل سياق ابن عيينة؛ فقال في أوله: كان اسم جُويرية برة، فسماها رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم جويرية؛ قال: فصلّى الفجر، ثم خرج من عندها حتى ارتفع الضحى، ثم جاء وهي في مصلّاها... الحديث.

فعرف من هذا أنها أم المؤمنين. وبالله التوفيق.
(< جـ8/ص 76>)
2 من 3
3 من 3
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال