تسجيل الدخول


أم عامر بنت يزيد بن السكن الأنصارية الأشهلية

1 من 1
أسماء بنت يزيد الأنصارية:

أسماء بنت يزيد بن السّكن الأنصاريّة، أحد نساء بني عبد الأشهل، هي من المبايعات. وهي ابنةُ عمة معاذ بن جبل، تُكْنَى أمّ سلمة، وقيل أم عامر، مدنية‏.‏ كانت من ذوات العقل والدين. روي عنها أنها أَتت النّبيَّ صَلَّى الله عليه وسلم فقالت: إني رسولُ مَنْ ورائي من جماعة نساء المسلمين، كلّهن يقُلْنَ بقولي، وعلى مثل رأيي، إن الله تعالى بعثك إلى الرّجال والنّساء، فآمنّا بك واتبعناك، ونحن معشر النّساء مقصورات مخدرات، قواعد بيوت ومواضع شهوات الرّجال، وحاملات أولادهم، وإن الرّجال فُضّلُوا بالجمعات وشهود الجنائز والجهاد، وإذا خرجوا للجهاد حفظنا لهم أموالَهم ورَبَّيْنَا أَولادهم، أَفَنُشَاركهم في الأجر يا رسول الله؟ فالتفت رسولُ الله صَلَّى الله عليه وسلم بوجهه إلى أصحابه، فقال:‏ ‏"‏هَلْ سَمِعْتُمْ مَقَالَةَ امْرَأَةٍ أَحْسَنَ سُؤَالًا عَنْ دِينِهَا مِنْ هَذِهِ‏"‏‏؟‏ فقالوا:‏ بلى والله يا رسول الله فقال رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم‏: ‏ ‏"‏انْصَرِفِي يَا أَسْمَاءُ، وَأَعْلمِي مَنْ وَرَائَكِ مِنَ النِّسَاءِ أَنَّ حُسْنَ تبعُّل إِحْدَاكُنَّ لِزَوْجِهَا، وَطَلَبِهَا لِمَرْضَاتِهِ، وَاتِّبَاعِهَا لَمُوافَقَتِهِ، يَعْدِل كُلَّ مَا ذكَرْتِ لِلرَّجَالِ‏" ‏‏ذكرة السيوطي في الدر المنثور2/153. فانصرفت أسماءُ وهي تهلّل وتكبر استبشارًا بما قال لها رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم.‏(*) روى عنها محمود بن محمد، وشَهْر بن حَوْشب، وإسحاق بن راشد، وغيرهم‏.
(< جـ4/ص 350>)
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال