تسجيل الدخول


البراء بن عازب بن الحارث بن عدي بن جشم بن مجدعة بن حارثة بن الحارث بن...

1 من 2
البَرَاءُ بْنُ عَازِبٍ

(ب د ع) البَرَّاءُ بن عازب بن الحَارث بن عَدِي بن جُشَم بن مجْدعةَ بن حارِثة بن الحارث بن عمرو بن مالك بن الأوس الأنصاري الأوسي، يكنى أبا عمرو، وقيل أبا عمارة، وهو أَصح.

رده رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم عن بدر، استصغره، وأول مشاهده أحد، وقيل الخندق، وغزا مع رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم أربع عشرة غزوة.

وهو الذي افتتح الري سنة أربع وعشرين صلحًا أو عنوة، في قول أبي عمرو الشيباني، وقال أبو عبيدة: افتتحها حذيفة سنة اثنتين وعشرين، وقال المدائني: افتتح بعضها أبو موسى، وبعضها قَرَظَة بن كعب، وشهد غزوة تُسْتَر مع أبي موسى، وشهد البراء مع علي بن أبي طالب الجمل وصفين والنهروان، هو وأخوه عبيد بن عازب، ونزل الكوفة وابتنى بها دارًا، ومات أيام مصعب بن الزبير.

أخبرنا أبو ياسر بن أبي حبة بإسناده إلى عبد اللّه بن أحمد، حدثني أبي، حدثنا يزيد، أخبرنا شريك بن عبد اللّه، عن أبي إسحاق، عن البراء قال:

استصغرني رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم أنا وابن عمر، فردنا يوم بدر فلم نشهدها.(*) ورواه عمار بن رُزَيق، عن أبي إسحاق، فقال: عن عبد الرحمن ابن عوسجة، عن البراء نحوه، وزاد: "وشهدنا أحدًا"، تفرد عمار بذكر عبد الرحمن بن عوسجة.

وقد رواه شعبة والثوري وزهير وابن نمير، عن الأعمش، عن أبي إسحاق، عن البراء.

أخبرنا عمر بن محمد بن المعمر بن طبرزد، أخبرنا هبة الله بن عبد الواحد، أخبرنا أبو طالب غيلان. أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى المزكي، أخبرنا محمد بن إسحاق السراج، أخبرنا أبو معمر إسماعيل بن إبراهيم الهذلي. أخبرنا عَبْثَر، عن برد أخي يزيد بن زياد، عن المسيب بن رافع قال: سمعت البراء بن عازب قال: قال رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم:

"مَنْ صَلَّى عَلَى جَنَازَةٍ فَلَهُ قِيرَاطٌ، وَمَنْ شَهِدَهَا حَتَّى تُدْفَنَ فَلَهُ قِيرَاطَانِ، أَحَدُهُمَا مِثْلُ أُحُدٍ".(*)

وكان البراء يقول: أنا الذي أرسل معه النبي صَلَّى الله عليه وسلم السهم إلى قليب الحديبية فجاش بالريِّ، وقيل: إن الذي نزل بالسهم ناجية بن جُنْدَب، وهو أشهر.

أخرجه الثلاثة.

رُزَيق: بتقديم الراء على الزاي.
(< جـ1/ص 362>)
2 من 2
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال