تسجيل الدخول


البراء بن عازب بن الحارث بن عدي بن جشم بن مجدعة بن حارثة بن الحارث بن...

1 من 1
البراء بن عازب الخزرجي:

البَرَاء بن عازب بن حارث بن عديّ بن جشم بن مجدعة بن حارثة بن الحارث بن الخَزْرج الأنصاريّ الحارثيّ الخزرجيّ، يُكْنَى أبا عُمارة، وقيل: أبا الطّفيل. وقيل: يُكْنَى أبا عمرو. وقيل: أبو عُمَر؛ والأشهرُ والأكثرُ أبو عمارة، وهو أصَحُّ إن شاء الله تعالى‏. ‏

وروى شعبة وزهير بن معاوية، عن أبي إسحاق، عن البراء، سمعَه يقول: استُصْغِرْتُ أنا وابن عُمَر يوم بَدْر، وكان المهاجرون يومئذ نيِّفًا على السّتين، وكان الأنصار نيّفًا على الأربعين ومائة. هكذا في الحديث ويُشْبِه أن يكون البراء أراد الخزرج خاصة قبيلةُ إن لم يكن أبو إسحاق غلط عليه.‏


والصّحيح عن أهل السّير ما قدّمناه في أول هذا الكتاب في عدد أهل بَدْر، والله أعلم.‏ ‏

وقال الواقديّ: استصغَر رسولُ الله صلّى الله عليه وآله وسلّم يوم بَدر جماعة، منهم البرَاء بن عازب، وعبد الله بن عمر، ورافع بن خَديج، وأُسَيد بن ظُهير، وزيد بن ثابت، وعمير بن أبي وقّاص، ثمّ أجاز عُميرًا فقتِل يومئذ، هكذا ذكره الطّبري في كتابه الكبير عن الواقديّ‏. ‏

وذكر الدّولابيّ عن الواقديّ قال: أولُ غزوة شهدها ابن عُمَر والبَرَاء بن عازب وأبو سعيد الخدري، وزيد بن أرقم ـــ الخندق، قال أبو عمر: وهذا أصحُّ في رواية نافع. والله أعلم.‏ ‏

وقد روى منصور بن سلمة الخزاعيّ أبو سلمة قال: حدّثنا عثمان بن عبيد الله بن عبد الله بن زيد بن حارثة الأنصاريّ عن عمر بن زيد بن حارثة، قال: حدّثني زيْدُ بن حارثة أنَّ رسولَ الله صلّى الله عليه وآله وسلّم استصغره يوم أُحُد، والبَراء بن عازب، وزيد بن أرقم، وأبا سعيد الخدريّ وسعد بن حيثمة، وعبد الله بن عُمَر.‏ ‏

وقال أبو عمر الشّيباني: افتتح البَرَاء بن عازب الرّيّ سنة أربع وعشرين صُلْحًا أو عنْوة. وقال أبو عبيدة: افتتحها حُذَيفة سنة اثنين وعشرين. وقال حاتم بن مسلم: افتتحها قَرَظة بن كعب الأنصاريّ. وقال المدائنيّ: افتتح بعضَها أبو موسى، وبعضَها قَرَظَة، وشهد البراءُ بن عازب مع عليّ كرَّم الله وجهه الجَمل و صِفَّين والنَّهْرَوان، ثم نزل الكوفة، ومات بها أيام مُصْعب بن الزّبير رحمه الله تعالى.
(< جـ1/ص 239>)
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال