تسجيل الدخول


عبادة بن الصامت بن قيس بن أصرم بن فهر بن قيس بن ثعلبة بن غنم بن سالم...

1 من 1
عبادة بن الصامت:

عُبَادَة بن الصامت بن قيس بن أصرم بن فهر بن ثعلبة بن غَنْم بن سالم بن عَوْف بن عمرو بن عَوْف بن الخزرج الأنصارىّ السّالميّ، يُكْنَى أبا الوليد. وقال الحزامي:‏ أم عُبادة ابن الصَّامت قُرّة العين بنت عُبادة بن نضلة بن مالك بن العجلان، وكان عُبادة نقيبًا، وشهِد العقَبة الأولى والثّانية والثالثة.

‏وآخَى رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم بينه وبين أبى مرثد الغَنَويّ،(*) وشهد بدْرًا والمشاهد كلّها، ثم وجَّهه عُمر إِلى الشّام قاضيًا ومعلمًا، فأقام بحمص، ثم انتقل إلى فلسطين، ومات بها، ودُفن بالبيت المقدس، وقَبْرُه بها معروف إِلى اليوم.‏

وقيل:‏ إِنه تُوفِّي بالمدينة، والأول أشهر وأكثر.

وقال ضمرة، عن رجاء بن أبي سلمة: قبر عُبادة بن الصّامت بالبيت المقدس.

وقال ابن سعد:‏ سمعْتُ من يقول: إنه بقي حتى تُوفِّى في خلافة معاوية بالشّام.

وقال الأوزاعيّ:‏ أول مَنْ تولَّى قضاء فلسطين عُبادة بن الصّامت، وكان معاوية قد خالفه في شيء أنكره عليه عُبادة في الصّرف، فأغلظ له معاوية في القول، فقال له عُبادة‏: لا أُساكنك بأرضٍ واحدة أبدًا، ورحل إلى المدينة. فقال‏‏ له عمر: ما أقدمك؟ فأخبره، فقال:‏ ارجع إلى مكانك؛ فقبَّح الله أَرضًا لست فيها ولا أمثالك‏. وكتب إلى معاوية: لا إمْرةَ لك على عُبادة.

تُوفي عُبادة بن الصّامت سنة أربع وثلاثين بالرّملة.‏ وقيل بالبيت المقدس، وهو ابن اثنتين وسبعين سنة.

روى عنه من الصّحابة أنَس بن مالك، وجابر بن عبد الله، وفضالة بن عُبيد، والمقدام ابن معد يكرب، وأبو أمامة الباهليّ، ورفاعة بن رافع، وأوس بن عبد الله الثقفيّ، وشرحبيل ابن حّسنة، ومحمود بن الرّبيع، والصّنابحيّ، وجماعةٌ من التّابعين‏.
(< جـ2/ص 355>)
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال